Back to

الجنف

Click on images to enlarge

لدينا جميعا انحناءات في عمودنا الفقري عند فحصه جانبيا لكن العمود الفقري الطبيعي يبدو مستقيما من الخلف (الظهر). بعض الناس لديهم انحناءات جانبية غير عادية (غير سوية) في العمود الفقري تسمى جنفا. وقد تأخذ هذه الانحناءات صورة انحناء (منحنى) مزدوج على شكل حرف اس S أو منحنى واحد على شكل حرف سي C. يعاني حوالي 3% من السكان من الجنف وكثير من هذه الحالات لا يسبب أي مشكلة ، وفي حالات أخرى يمكن أن تسوء حالة الانحناء مع الوقت ويمكن أن تسبب ألما وتهيجا وتحد من الأنشطة العادية.

معظم حالات الجنف سببها غير معروف لكن يحدث بعضها لأن أحد الرجلين تكون أقصر من الناحية التشريحية من الأخرى. تبين الإحصائيات أن الجنف يبدأ في الطفولة المبكرة لكن لا تشخص بعض الحالات إلا في مرحلة المراهقة أو حتى بعد ذلك. وهناك ميل لأن تكون هذه الحالات وراثية وهي شائعة بين البنات أكثر من الأولاد. تشير البحوث العيادية (الإكلينيكية) إلى أن البنات تعانين من الجنف 8 أضعاف عدد الأولاد.

من المحتمل أن تسوء أعراض الجنف مع الوقت خصوصا إذا تركت بدون فحص أو علاج. لا ترى الانحناءات عادة إلا في صور الأشعة لكن هناك علامات إكلينيكية تدل على الجنف مثل نصل الكتف أو بروز أحد الوركين إلى الخارج أكثر من الآخر أو يبدو الجسم مائلا إلى أحد الجانبين. ويمكن أن تشمل الأعراض: ألم في الرقبة أو الصدر أو أسفل الظهر ، أو ضعف موضعي (محلي أو دائم) وفي الحالات المتطرفة صعوبة في دوران الدم والتنفس.

يمكن أن يحدد أخصائي العلاج اليدوي ويحلل ويتابع ويعالج هذه المشكلة في العمود الفقري. إذا تم تشخيص الجنف في الزيارة الأولى فلدينا نطاق من العلاجات المناسبة لمساعدة المريض. يشمل هذا ضبط الفقرات لزيادة الحركية وتحسين الأداء الوظيفي على مستوى العمود الفقري وتحفيز العلاج النقطي لمجموعة العضلات المشدودة والنصيحة والتمارين الموضعية لمنع تفاقم الحالة.

نرحب بالآباء لفحص العمود الفقري لأبنائهم لتجنب تشخيص الحالات في وقت متأخر ولكي نعطي العلاج اللازم ومن ثم نتجنب تفاقم المشاكل في المستقبل. وقد نقترح في العيادة عقد دورة GPR (إعادة التعلم الموضعي العالمي) مع الفحوصات المنتظمة للعلاج اليدوي. تعتبر هذه طريقة ممتازة للحفاظ على صحة العمود الفقري بدون مشاكل. يجب فحص الأطفال الذي يعانون من جنف مرتين في العام (حسب شدة الانحناء) إلى أن يبلغوا الرشد. وقد نحتاج إلى تصوير العمود الفقري للطفل بالأشعة سنويا إذا كانت الحالة دائمة لمتابعة تقدم الانحناء.

رغم أننا لا نضمن أن العلاج سيعيد استقامة العمود الفقري (خصوصا في الحالات الشديدة) إلا أننا نساعد المرضى الذين يعانون من الجنف ليعيشوا حياة مرنة ونشطة.